aboutlibrary.tk deogenbibliotheek.tk edaina.tk deoog.tk edmilia.tk globaleyes.tk internetlibrary.tk librarysearch.tk librarywinkel.tk libraryvereniging.tk miliaainaedmadahtha.tk quicklibrary.tk weblibrary.tk globallibrary.tk librarysite.tk
   
 
  الأديان والمذاهب بالعراق
كتاب الأديان والمذاهب بالعراق 
تأليف الأستاذ رشيد الخيون
 
 لقراءة جزء من الكتاب المتعلق بديانة الصابئة المندائيون يرجى الضغط على صورة الكتاب أدناه


اسم الكتاب: الأديان والمذاهب بالعراق
-المؤلف: رشيد الخيون
-عدد الصفحات: 557
-الطبعة: الأولى 2003
-الناشر: الجمل، كولونيا
---------------------------

لمشاهدة وقراءة هذا الكتاب يتطلب برنامج ادوب اكروبات ريدر ، اذا لم تكن تملكه اضغط رجاءاً على الزر ادناه واتبع خطوات التنصيب .
Adobe Acrobat Reader is required to view and read this book. If you don't have please click on the image here and follow install steps.

---------------------------
عرض/ إبراهيم غرايبة
يعرض هذا الكتاب على نحو تاريخي اجتماعي سكاني خريطة الأديان والمذاهب في العراق، وهي الصابئة المندائية واليزيدية واليهودية والمسيحية والكاكائية والشبك، بالإضافة إلى الإسلام ومذاهبه السنية والشيعية.

الخريطة المذهبية السكانية
أظهرت دراسات التعداد السكاني في العراق عام 1977 أن المسلمين في العراق يمثلون 97% من السكان، ويتكون السنة من ثلاثة مذاهب رئيسية هي الحنفي والشافعي والحنبلي. وأما توزيع الأديان الأخرى فقد كان كما يلي: المسيحيون 2.14%، والصابئة كانوا عام 1977 حوالي 16 ألف نسمة، وكان اليهود حوالي 400 نسمة.

ويقيم نصف المسيحيين في بغداد، وخمسهم في نينوى، والباقي يعيش في دهوك والبصرة وأربيل، ويقيم اليزيديون في نينوى، وبعضهم في دهوك، ويعيش نصف الصابئة في بغداد، وقد كان موطنهم الأصلي في ميسان وذي قار، ويعيش معظم اليهود في بغداد.

ويغلب على المدن العراقية الكبرى أنها مفتوحة مختلطة الأديان والمذاهب والقوميات وبخاصة المدن الكبرى الثلاث بغداد والموصل والبصرة، ويغلب على العراقيين التعايش فيما بينهم على اختلاف أديانهم ومذاهبهم وقومياتهم، ومن اليهود الذين تولوا مناصب وزارية ساسون حسقيل وزير المالية في العهد الملكي.

الصابئة المندائية
يعيش الصابئة المندائيون على ضفاف دجلة والفرات جنوبي العراق، ويتكلمون لغة خاصة بهم، ويعملون في صناعة القوارب وآلات الحصاد والنقش على الفضة، ويعتقدون أن ديانتهم هي أقدم الأديان، وقدر عددهم عام 1977 بـ16 ألف نسمة.

اليزيدية
يعيش اليزيديون في جبل سنجار شمال العراق، وينتمون إلى الأديان القديمة، وأما نسبتهم إلى يزيد بن معاوية فجاءت لاحقة وبتأثير قومي، والصحيح أن النسبة إلى يزدان وهو أحد أسماء الله التي يتعبدون بها، وينسبه البعض إلى مكان مقدس لديهم في شمال العراق يدعى يزدم، وينسبهم بعض المؤرخين إلى السومرية، وتعني كلمة "أزيدا" بالسومرية الروح الخيرة النقية، ويسميهم البعض عبدة الشيطان لأنهم يعتقدون أن إبليس هو أحد الملائكة بل هو رئيسهم.

تعرض اليزيديون لاضطهاد على يد العثمانيين في عهد السلطان سليمان القانوني، وهم أكراد، ويعتبر عدي بن مسافر الذي عاش في القرن الثاني عشر الميلادي أهم مرجعية لديهم ويضفون عليه قداسة عظيمة رغم أنه مسلم شافعي متصوف، وقد يكون المقصود آدي وليس عدي وإن تأثرت اليزيدية كثيرا بالصوفية.

بلغ عدد اليزيديين عام 1977 أكثر من مائة ألف، ولديهم مركز ثقافي اجتماعي في دهوك شمال العراق، ومن قادتهم الاجتماعيين والثقافيين اليوم المحامي عادل ناصر حجي معاون محافظ دهوك، والطبيب خيري نعمو علو، والقاضي نمر كجو.

اليهودية
يرجع الوجود اليهودي في العراق إلى السبي البابلي والآشوري عندما أخضعوا لعمليات تهجير جماعية إلى العراق، وما زال عدد قليل منهم يعيشون في بغداد ممن تبقى منهم بعد هجرة جماعية كبيرة بدأت عام 1948، وشارك عدد من اليهود في تأسيس وقيادة الحزب الشيوعي العراقي.

وكان اليهود بعد الحرب العالمية الأولى حتى عام 1950 يتوزعون على بغداد والبصرة ويهود كردستان، وتضم بغداد رفات النبي حزقيال وهو ذو الكفل الذي ورد في القرآن الكريم وكان ممن سبي إلى بابل، وعزرا وهو عزير المذكور في القرآن الكريم، ومن أوليائهم الذين أقيمت لهم مراقد في بغداد ونواحيها يوشع بن كوهين كادول وإسحق الغاؤوني، وكان لليهود حتى عام 1950 تسع عشرة مدرسة أهلية، وكانت مدارسهم من أقدم المدارس في العراق الحديث وأهمها، ومن أقدم مدارسهم مدرسة سوارا التي بنيت عام 219م وهي المدرسة التي دون فيها التلمود اليهودي، وكان عددهم عام 1947 حوالي 120 ألفا لم يبق منهم إلا حوالي 400 نسمة.

المسيحية
ظهرت المسيحية في العراق منذ بدايات المسيحية وتحديدا بعد وفاة المسيح بثلاثين سنة بفعل حركة تبشير هادئة، وانتشرت في العراق مذاهب مسيحية كانت الكنيسة الرومانية تضطهدها مثل النسطورية واليعاقبة، وفيها مذاهب مرتبطة بالقوميات كالسريان والكلدان والآشوريين، وقد نشأت مملكة مسيحية عربية جنوبي العراق وهي دولة المناذرة ومركزها الحيرة التي دامت حتى مجيء الفتح العربي الإسلامي في النصف الأول من القرن السابع الميلادي.

وقد كان للمسيحيين دور في النهضة العلمية وفي ترجمة الكتب اليونانية إلى العربية، وكان منهم أطباء وأدباء كثيرون مثل ابن جبرائيل الذي عاش أيام الخليفة العباسي المنصور وكان قد أدرك الأمويين، وأبو قريش عيسى الصيدلاني الذي عمل في بلاط الخليفة العباسي المهدي، والطبيب ابن جرجس الذي عمل مع الخليفة هارون الرشيد.

قدر عدد المسيحيين في العراق عام 1975 بنصف مليون نسمة أغلبهم كلدان كاثوليك، ثم يأتي الآشوريون النساطرة، والسريان الكاثوليك، والسريان الأرثوذكس، واللاتين الكاثوليك، والأرمن الكاثوليك، والبروتستانت والسبتيون، والروم الكاثوليك.

الشيعة
يشير وجود أضرحة أئمة وقادة الشيعة بالعراق إلى عمق التأثير الشيعي، وهي مقامات تلاقي أيضا قداسة واحتراما لدى السنة، وقد ظهرت في الوسط الشيعي الحركة الديمقراطية الدستورية عام 1906 والتي عرفت بالمشروطة والتي تعد أساسا للحركات الديمقراطية والدعوة إلى الحريات في العالم العربي والإسلامي، وفي كتابه "تنبيه الأمة وتنزيه الملة" قدم المرجع الشيعي النائيني فكرا إسلاميا ديمقراطيا كان أساسا لثورة المشروطة عام 1906 التي تجعل الحكم مشروطا بالدستور.

وقد اهتزت الثقة بين المرجعية الشيعية والحكومة في العراق بعد ثورة يوليو/ تموز 1958، وبدأت حركة معارضة سياسية شيعية، ثم كانت الثورة الشيعية الإسلامية الإيرانية عام 1979 والتي تبعتها الحرب العراقية الإيرانية، وقد انعكست هذه الحرب على الشيعة في العراق، وقد سعى الشيعة في إقامة جامعة الكوفة العام 1966، وكانت الجامعة تهدف إلى إقامة مشروع تنموي كبير يطور المجتمع المدني ويحيي النشاط الزراعي والحضاري في وسط وجنوب العراق، ولكن المشروع ألغي مع مجيء البعثيين إلى الحكم عام 1968 خوفا من الشيوعية التي كانت متغلغلة في الوسط الشيعي، وحلت الجمعية التي كانت ترعى المشروع.

يمثل الشيعة أكثر من نصف السكان في العراق وأغلبهم من العرب وبعضهم من الأكراد والفرس، وقد ساهم الشيعة في العهد الملكي (1921 - 1958) بأربعة رؤساء وزارات هم صالح جبر ومحمد الصدر وفاضل الجمالي وعبد الوهاب مرجان.

الكاكائية
بدأت الكاكائية تنظيما اجتماعيا عفويا قائما على الشباب والفروسية، ثم دخل إليها مزيج من الأفكار والعقائد المستمدة من التصوف والتشيع المتطرف والمسيحية والفارسية، وهي ليست دينا أو مذهبا خاصا ولكنها خليط من الأديان والمذاهب، ولعلها حركة باطنية سرية.

والموطن الرئيس للكاكائيين هو كركوك وعلى ضفاف نهر الزاب الكبير في منطقة الحدود العراقية الإيرانية، ولهم مزارات يشاركهم فيها العلويون أو العلي إلهيون مثل مزار سلطان إسحق، ومزار سيد إبراهيم، ومزار زين عابدين.

الشبك
تمتاز المنطقة الممتدة حول الموصل وكركوك بتنوع عرقي ومذهبي، ففيها العرب والأكراد والكلدانيون والآشوريون والسريان واليزيديون واليهود والمذاهب الإسلامية والصوفية وأهل التكايا والزوايا وبقايا من الزرادشتية والديانة الشمسية، وقد أدى هذا التجاور والاختلاط إلى نشوء فرق ومذاهب تمتزج فيها كل المؤثرات الدينية والعرقية.

وينسب الشبكيون إلى قبيلة الشبك الكردية، وقد كانت الدولة تعتبرهم من اليزيديين والصحيح أنهم ليسوا كذلك، وينسبون إلى القزلباش والتركمان والمرجح أنهم من الأكراد لغة ونسبا، وبعضهم سنة شافعيون، وبعضهم شيعة اثنا عشريون، وربما كان سلوكهم السري في وسط سني هو مدعاة للظن بأنهم من غلاة الشيعة الباطنيين، وقد تأثرت الكتابات حولهم في ذلك بمراجع ثلاث تسرعت في وصفهم بالباطنية وعدتهم من الأديان والمذاهب غير الإسلامية، وقد بلغ عددهم عام 1977 حوالي 80 ألف نسمة، واعتبروا في الإحصاء الرسمي لذلك العام من العرب.

السنة
تبلغ نسبة العراقيين السنة حسب الكتاب أقل من النصف بقليل (47%) ويتوزعون بين العرب والأكراد وبعض التركمان، ويتوزعون على ثلاثة مذاهب رئيسية هي الحنفية والشافعية والحنبلية، وقد نشأ مؤسسو هذه المذاهب الثلاثة أبو حنيفة والشافعي وابن حنبل في العراق في العصر العباسي الأول.

وقد كان المذهب الحنفي هو المذهب الرسمي للدولة العثمانية، وكان لهذا تأثيره في المحاكم الشرعية والفتاوى الرسمية والتشريعات الحكومية الحديثة التي ظلت متبعة في الدول العربية الحديثة التي قامت بعد الدولة العثمانية، وليس للمذهب المالكي وجود في العراق رغم أن المدرسة المستنصرية المشهورة كانت تدرس المذهب المالكي، ولكن ذلك كان التزاما من الدولة الكبرى المركزية نحو أتباع المذهب المالكي في شمال أفريقيا.

يخلو الكتاب من إشارة أو ذكر لأديان ومذاهب مثل الزرادشتية والسومرية والآشورية والبابلية والمانوية والبابية والبهائية رغم أن المذهبين الأخيرين لهما وجود في العراق منذ القرن التاسع عشر وهما متأرجحان بين الدين والمذهب، وقد ذكر الشبكية برغم أنهم ليسوا مذهبا أو دينا خاصا بل هم قبيلة منقسمة بين السنة والشيعة ربما لما شاع عنهم بأنهم أتباع ملة أخرى، واستثنى الكتاب أيضا الطرق الصوفية رغم شهرتها وتأثيرها معللا ذلك بأنها ممارسة طقسية ليس لها علاقة بمذهب أو دين وهي كظاهرة اجتماعية وفكرية ودينية متشعبة ومتداخلة وتمتد في مصادرها وجذورها إلى المسيحية والفارسية والهندوسية.

وقد ألحق بالكتاب تقرير مديرية الأمن العام الذي صدر بنسخ محدودة التوزيع عام 1977 مستمدا من آخر إحصاء عراقي شامل.
--------------------------------
الشهادة المندائية
 
اعزائنا زوار موقعنا الكرام تنويه
ننصحكم بزيارة موقعنا بحلته الجديدة من خلال الرابط ادناه ، ان الموقع الجديد يحتوي كتب مندائية جديدة غير المنشورة على صفحات هذا الموقع بالاضافة الى كونه سريع التحميل ويتضمن مزايا اخرى لخدمتكم ، نشكر لكم حسن انتباهكم وتفضلوا بزيارة الموقع
MandaeanNetwork.com




لفظاً بالغة المندائية
ســَــــهــدوثا ادهــــيــي
إمــــــشـبّـيت مــــــاري ابـــلـبّـا دَخــيــا
أمـشـبـّـا مـاري كَــُـشـْـطـا أسـنـخـون
أبْــــشــومــيــهــون اد هَـــيـّـي ربـــي
قـــــَـــــدمـــايــي نـَـخــــــــــــــرايــي
اكّــا هـَــيّي اكّـــا ماري اكّـــا مـــنــــدا
اد هـَـــيــيّ ، اكّـــا بـــاثـــَــر انـْــهـــورا
أبـْــــــسَــــهـــــــْــدوثــا اد هـــَــــيّــــي
أبـْسَهـْدوثا اد مَلـْكا راما ربّا إد انهورا
الاهــا ربـّا اد مِــن نـافـْـشـي أفـْــرَشْ
اد لا بـاطِــــــــــلْ ولا مُـــــبـــْـطِــــــــل
اشــــْـــمَــــخْ يــا هـــَــــيّــــــــــــــــــــي
اشــــْـــمَــــخْ يــا مـــــــــــــــــــــــــاري
اشــــْـــمَــــخْ يــا مــــنــدا اد هـــَــيـــي
وهـــــيـــي زَكــــــــن لكلهون ابادي
***
ترجمة لفظ النص المندائي بالعربية
شهادة التوحيد بالحي الأزلي

أســـــبـحـك ربــــي بـقــلــب نـقــــــي
مـُـسـَـبـّـح الـــــرّب عـَـهـداً نـحـفـظـه
باســــــــم الــحـــــــيّ الـــعـــــــظــيــم
الأزلـــــــــــــــي ، الــمـُـتـفـــــــــــــرد
مــَـوجـود الـحيّ ، مــَوجـُـود الـخـالـق
مــَـــــوجــــــــــــود الــــَـــــعــــلــــيــم
مــَــوجـــــــود بـاعـث الـنـور الأبــهــى
بـــــِـــشـَـــهــــادة الـــحَـــيّ الــعـظـيـم
بــــِـشـَهــادة الــمـَـلـِـك الـعـالي لـلـنُـور
الله العظيم الــَّذي تــَكـَّون مـِـن نـَفـْسِه
الذي لا يَـنتهي وغير مُمكن أن ينتهي
مَــنــصــــــور الــحـــــيّ الأزلـــــــــي
مَــنــصــــــور الـــخــــــــــــــــالــــــق
مــَـــنـــــصـــــــور الــــَــــــعــــلــــيــم
الـْــحَــــيُّ ظــَـافـِــرٌ إِلَــــى الأَبـَـــدِ

Advertisement
 
إفتتاحية كتاب الصابئة المقدس
 

إفتتاحية كتاب الصابئة المندائيون المقدس
گــــــِـــــــنزاربا مــبـــــــارخ إشـــمــــــا
لفظاً باللغة المندائية

أبْـــشــومــيــهــون اد هَـــيـّـي ربـــي
مــــــارَي امْــــشــــبا ابْــَـلـبـا دخيــــا
امْـــشـــَبـيـتْ مــــارَي ابْــَـلـبـا دخيـــا
مــــــارَيهــون إد كــــُـلــهون آلــــمـي
امْــشَــبـيـتْ أبــْرخْ وامـْشـَبا وامْـرِورَب
وامـْـــــــــــــقـــَــيـرْ وامْــــــــــــقـيـم
ألاهــــــــــــــــا رَبْــــــــــا رامــــــــْــا
واشــْــبــيـهـا مَـلــكـا رامـــا إد انـْـهورا
الاهــــــــــا إد اشْــــرارا اد انـْـفـــــــش
هـــيـــــــــــلا واسْـــــاخــا لــيثـــــــلا
زيـوا دَخـيا وانْـهـورا رَبـــا اد لا باطـِـل
هـَـياسـا واتْـيـابا وارْيـوانـا وامـْرَهْـمـانا
وابْــروقــا إد لـكــْـلــُهــون امـْهـيــمـانـا
طـابي يادويـا هـكيمـا وبـاروشـا هــازي
وشــلــــيــطــا إد ال كــــــــل صــــبـــو
ماريهـون اد كــُلـهون آلــمي إدْ انهورا
إيـــلايــي وامْــيـصـايــي واتـْـيـثــايــي
پـَـــرصـــــــوفا ربـــا إد ايْـــــقـــــــارا
اد لا مِــــيـتــهَــزي ولا امــــْســتـَــيـخ
إدْ لـيـثـلا هَـبـارا ابـْــتـاغـا ولـشـوتـاپا
ابْـــشـلطاني مِــــنْ إدْ تـاخِـلـبـي لابـاهِت
وإدْ مـــشـبـا اشـمــي ابــْكـشـطـا لا نافل
وإد قـــــــــــــايــم إد تــــوخــــلانـــــا
لا مِــشــتــفيـل مـــــــــاري ربــــــــا
اد كـــلــهـــــون مَـلــكــي اد لاهـْــو كــِد
اد لاهــــو ولا هــــاوي كــد إد لاهــــوي
اد مــــــومـــا لا اســْــمــــالا وبــطـــلان

إفتتاحية
كتاب الصابئة المندائيون المقدس
جــــــنزاربا مــبــــــارك إســــــــمــــــه
الــكـــــــــــــــنــز الــــعـــــظــيــــــــــم
ترجمة الى العربية


بــاســــــم الـــحــــــــــيّ الــعــظــيــــم
مُــــسبـــَّحٌ رَبـــــيّ بــقــَلــبٍ نـــَقــــيّ
هـو الحيُّ الـعـَظـيم البَصيرُ القـَديرُ العـَليمْ
الـعــَزيزُ الـحَـكـيـمْ هـو الأزَلـيُّ الـقــَديـمْ
الــغـــَريــبُ عـــَن أكـــوانِ الـــــــــنـُّورْ
الــغَـــنـــــيُّ عـــن أكـــــــوانِ الــنّـــــُورْ
هـــوَ الـقـــَولُ والــسَّــمــعُ والـبـَصَـــــرْ
الشـــَّـفاءُ والظـَّـفَـْـــر، والـقـوَّةُ والثـَّباتْ
هــو الـحــــيَّ الـعـظـيـمْ مــَسَرة الـقــلبْ
وغـُـــــــــــــفـــرانُ الــخَـطــــــــــــايــا
مُـســــــبَّـحٌ رَبّـــي بـقــَلـبٍ نـَــقــــــــيّ
يــــا ربَّ الأكــــــــوانِ جَـــــــمـــيــعــاً
مُـسَبـحٌ أنــــتَ ، مُــــبارَكٌ ، مـُـمجـَّـــــدٌ
مُـعـــــــظـــَّمٌ ، مـَّــــــــوقرٌ ، قــَــيّــــومْ
الـــعَـظــــــــــــــــــيــمُ الــســــَّـــامـــي
مـــــــــلـكُ الـنـُّـــــــــورِ الــــسَّــامــــي
الـــحــنـَّــــانُ التــَّـوابُ الرؤوفُ الرَّحيْم
الــــحــيُّ الـــعــظــيْــم * لا حــدَّ لِبَهائِهْ
ولا مَــدى لـضـيـائـِهْ * المنـتَـشِـرةُ قـُوتـُهْ
الـــعــظــــــــــيـــمـــةُ قـُــــــدرَتـُـــــــهْ
هــو الــعــظــيْــم الــذي لايـُرى ولا يُحَدّْ
لاشــــــــريــــــكَ لــهُ فــي سُــلـطـانِــْه
ولاصـاحـبَ لــهُ فـــي صَــــــولـــَجــانِهْ
مَـــــن يــتـــــَّـكلْ عــلــيهِ فـلَـن يَخـيبْ
ومَــن يُــسـبَّــحْ بـاسـمِـهِ فـلَن يَستَريبْ
ومَـن يَـســألـــْهُ فـهـوَ السَّــميعُ المُجيْب
ما كانَ لأنهُ ماكان ولايكونُ لأنهُ لايكونْ
خــــــالـــدٌ فـــــــوقَ كلــــــَّ الأكـــوانْ

هل اعجبك الموقع؟
 

ساهم معنا بنشر هذا الموقع على صفحتك ، اضغط على صورة مدونتك ، ثم اضغط على زر اضافة

 
عدد زاور موقعنا 53243 visitors (136184 hits) الصفحات المقروءة
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
جميع الحقوق محفوظة لموقع موسوعة العيون المعرفية برقـم وتأريخ لذلك يـُمنع نسخ أو إعادة نـقل المعلومات من الموقع لأغراض تجارية بدون موافقة ادارة الموقع ، يـُسمـَح بنسخ وإعادة نقل المعلومات لأغراض شخصيـّة تربويـة ، غير ربحيـّة ، مع اشتراط ذكـر المصدر عند نقل المعلومة .
مؤسس ومـدير الموقع حسام هشام العيداني

All the content included on this web site , including all the text , graphics , photographs , graphs , sounds , data , images , audio and video clips available on this web site, is the property of Encyclopedia of knowledge , Inc. or its licensors or content suppliers, and is protected by U.S. and international copyright laws. The compilation, collection, selection, arrangement, assembly, and coordination of all Content available on this web site is the exclusive property of Encyclopedia of knowledge , Inc. and protected by U.S. and international copyright laws . You may not copy , publish , distribute , create derivative works of , or commercially exploit the content of this web site . Copyright ©2010 - 2011 Copyright Encyclopedia of knowledge Ltd. All rights reserved. Use of this site is subject to the www.Edmilia.tk - Terms of Use www.Edmilia.tk - Website Privacy.

مصمم الموقع
حـسام هـشام الـعيداني
HossamHaaiMan@Hotmail.com
Website designed by
Hossam Hisham al Edani
Hossamhaaiman@Hotmail.com